رقم الخبر: 288196 تاريخ النشر: آب 02, 2020 الوقت: 16:07 الاقسام: منوعات  
قطر تجدد الموروث الشعبي بفعالية "الحية بية"
تعبيرا عن الفرحة بقرب عودة الحجاج..

قطر تجدد الموروث الشعبي بفعالية "الحية بية"

وسط إجراءات احترازية كاملة للوقاية من انتشار فيروس كورونا، احتضنت المؤسسة العامة للحي الثقافي كتارا يوم الخميس التاسع من ذي الحجة فعالية الحية بية التي أقيمت على شاطئ كتارا بحضور مميز للأطفال مع ذويهم.

وتسعى كتارا من خلال هذه الفعالية إلى تجديد التراث القطري وإحياء الموروث الشعبي وترسيخ العادات والتقاليد المرتبطة بالهوية القطرية، وتنمية ثقافة الطفل في ما يتعلق بالتقاليد الشعبية القديمة. وتم توزيع الحية بية على الأطفال الذين استمتعوا بالأجواء التراثية المفرحة، بالإضافة إلى وجود مجموعة من الدمى المتحركة التي تجولت وأضفت مزيدا من البهجة والسعادة على نفوس الأطفال.

جدير بالذكر أنّ "الحيّة بيّة" موروث شعبي يعبر عن الفرحة بقرب عودة الحجاج، ويبدأ في الأول من شهر ذي الحجة، حيث يتجمع الصغار ويُحضر كل طفل الخامات التي يحتاج إليها لزراعة الحيّة، وهي عبارة عن علبة فارغة أو سلال خوص صغيرة، تُزرع فيها بعض حبوب الشعير والقمح أو العدس. وتُعلق "الحية" في مكان آمن يتعرض للهواء وأشعة الشمس، ويتعهدها الطفل بالري مع المحافظة عليها ورعايتها، وهذا جزء مهم من هذه الممارسة الشعبية، وكلما كانت "الحيِّة" كبيرة كانت مدعاة لافتخار صاحبها أمام أترابه.

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق-وکالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 4/8154 sec