رقم الخبر: 292741 تاريخ النشر: أيلول 29, 2020 الوقت: 11:16 الاقسام: محليات  
إيرانوفوبيا أداة مستأجري البيت الأبيض للتغلب على الأزمات الداخلية
رئيس تحرير صحيفة باكستانية في مقابلة مع إرنا

إيرانوفوبيا أداة مستأجري البيت الأبيض للتغلب على الأزمات الداخلية

انتقد سكرتير صحيفة "92" الباكستانية سياسة الضغط الأمريكية على الدول الأخرى التي اشتدت في عهد دونالد ترامب، ووصفها بأنها نهاية نفوذ واشنطن في العالم وتشويه سمعتها، وقال: ان مشروع التخويف من إيران، خدعة قديمة للمسؤولين الأمريكيين، بما في ذلك ترامب لتخطي الأزمات الداخلية، وخاصة الحصول على مكان في الانتخابات الرئاسية الأمريكية.

في مقابلة حصرية مع وكالة أنباء الجمهورية الإسلامية الإيرانية (إرنا) في إسلام أباد اليوم الثلاثاء ، انتقد "راؤ خالد"، وهو صحفي باكستاني بارز ورئيس تحرير صحيفة "92 " الناطقة باللغة الأردية، البيت الأبيض لموقفه الأناني من طهران وادعائه إعادة فرض عقوبات مجلس الأمن الدولي على الجمهورية الإسلامية الايرانية، وأضاف: أن العالم لم يعد يدعم النفوذ الأمريكي، لأن حيلة الضغط على الدول من قبل البيت الأبيض أفقدت مصداقية الولايات المتحدة.

وقال: ان ترامب اطلق مشروع تشويه سمعة الولايات المتحدة، ونشهد هذه الأيام مواقفه الحادة ضد إيران عشية الانتخابات الرئاسية الأمريكية.

وأكد الصحفي الباكستاني أن مشروع التخويف من إيران هو خدعة لجأ إليها ترامب وأسلافه دائما للخروج من الأزمات الداخلية أو للهيمنة على الحملات الانتخابية.

وأضاف: ان الأمريكيين يضغطون من أجل السلام والاستقرار، بينما هم غير مستعدين أبدا للالتزام بهذا المطلب، وخاصة السلام في الشرق الأوسط.

الحظر على إيران غير إنساني

وأعرب الصحفي الباكستاني عن أسفه لصمت المجتمع الدولي ازاء الحظر الأمريكي المعادي للإنسانية على إيران، خاصة في سياق تفشي فيروس كوفيد -19 ، قائلاً: إن العقوبات بالتأكيد هي قتل مع سبق الإصرار للبشر وعمل ضد الإنسانية.

وأضاف: أولئك الذين يعتبرون أنفسهم داعمي حقوق الإنسان، هم انتهكوا المبادئ الأساسية للدول الأخرى وحقوق الشعوب بفرض الحظر.

وأشاد راؤ خالد بموقف مسؤولي الحكومة الباكستانية ضد سياسة الحظر الأمريكي، وقال مخاطبا المجتمع الدولي، أنه يجب على العالم اتخاذ إجراءات لرفع العقوبات.

تطوير العلاقات مع إيران على أجندة عمران خان

وفي إشارة إلى تركيز سياسة باكستان الحالية على تعزيز العلاقات الإقليمية واستخدام القدرات المشتركة للمنطقة والدول المجاورة، قال راؤ خالد: ان التعاون مع دول المنطقة ذات أهمية خاصة لباكستان، وهي قضية نراها في السياسة الخارجية لحكومة رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان.

وأضاف: ان العلاقات بين الجمهورية الإسلامية الإيرانية وباكستان رافقتها تقلبات في السنوات الأخيرة، ومع ذلك، فأن الحكومة الباكستانية الحالية وضعت في العامين الماضيين تطوير العلاقات الشاملة مع طهران على جدول الأعمال، وشهدنا أيضا زيارتين مهمتين من قبل عمران خان إلى طهران.

ووصف دور الجيش الباكستاني بالغ الأهمية في مواءمته لسياسة الحكومة في تعميق العلاقات مع إيران وقال: ان القيادة العسكرية الباكستانية، بما في ذلك قائد الجيش الجنرال باجوا، لعب دورا مهما في إصلاح العلاقات مع إيران.

وأضاف أننا نشهد تقدما كبيرا في العلاقات الإيرانية الباكستانية ، وأهمها تعزيز أجواء الثقة بين البلدين الجارين.

واعتبر راؤ خالد تسييج الحدود الباكستانية مع إيران وتطوير الأسواق الحدودية عاملين مهمين في تعزيز أمن الشريط الحدودي المشترك بين البلدين الجارين ، والمساعدة في توسيع العلاقات الاقتصادية والتجارة الحدودية بين البلدين.

وشدد على أن تعزيز البنية التحتية الحدودية من قبل باكستان سيساعد التجارة بين البلدين وأيضا سيمنع ظاهرة التهريب، ويسهل الأنشطة التجارية الشرعية بين الطرفين.

وشدد على ضرورة تنفيذ خط أنابيب الغاز من إيران إلى باكستان، وأضاف: يجب ألا تحرم الصناعات الباكستانية من مصدر سهل واقتصادي للطاقة الإيرانية.

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: وكالة ارنا
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/0962 sec